النجاح - تعهدت سبع دول بينها فرنسا والسعودية والإمارات العربية ومانح من القطاع الخاص بتقديم 75.5 مليون دولار لإنقاذ التراث الثقافي المهدد خصوصا في الشرق الأوسط.


وجاء هذا الإعلان خلال مؤتمر بمتحف اللوفر في باريس لتطلق فرنسا والإمارات العربية ومنظمة الأمم المتحدة للتربية والثقافة والعلم (يونسكو) صندوقا بقيمة مئة مليون دولار بحلول 2019 لهذا الهدف.


من جهتها، أكدت فرنسا أنها ستساهم بـ30 مليون دولار كانت وعدت بها في المؤتمر السابق في أبو ظبي في ديسمبر الماضي، وأعلنت الإمارات عن مساهمتها بـ15 مليون دولار، والسعودية بـ20 مليونا، والكويت بخمسة ملايين ولوكسبورغ بثلاثة ملايين والمغرب بـ1.5 مليون دولار.
وتضاف لهذه المبالغ مساهمة تبلغ مليون دولار من الأميركي توم كابلان الذي ينشط في الأعمال الخيرية.

وتعتزم دول أخرى ومؤسسات ومتاحف المساهمة بشكل أو بآخر في هذا التحالف. وتعهدت سويسرا بتقديم جهد مالي يقدر بثمانية ملايين دولار، وتنوي إيطاليا وبريطانيا وألمانيا والصين وكوريا الجنوبية والمكسيك تقديم مساهمات مالية جديدة أو دعم عبر شبكاتها العلمية أو الدبلوماسية.

 


يذكر أن فكرة هذه المبادرة بدأت قبل سنتين تماما يوم 18 مارس/آذار 2015 خلال زيارة للرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند إلى اللوفر، ويشار الى أن الفكرة وضعت على طريق التنفيذ، ويتوقع إطلاق أول المشاريع بحلول نهاية النصف الأول من العام الجاري.