النجاح - شهدت سبتة جريمة قتل بشعة بعد شجار “دموي” راح ضحيته شاب مغربي بعدما وجّه له غريمه (مغربي أيضا) طعنات بالسلاح الأبيض، ويتركه مضرجا في دمائه.

ودخل الجاني والضحية، استنادا إلى المعطيات الأولية المتوافرة حول الجريمة، في نقاش حادّ بسبب البحث عن فرصة للوصول إلى الأراضي الإسبانية في الضفة الأخرى، قبل أن يتطور النزاع إلى شجار استل إثره الجاني سكينا ووجّه طعنات به غادرة للضحية لم تمهله طويلا.

وقد استنفر الحادث عناصر الشرطة الإسبانية التي حضرت إلى مكان الجريمة وباشرت جمع المعطيات والقرائن التي ستفيد في التحقيق. وموازاة مع ذلك، جرى إيداع جثمان الضحية مستودع الجثامين في انتظار عرضها على الطب الشرعي للتشريح.