نابلس - علا عامر - النجاح -

توصل عدد من العلماء البيولوجيين في كندا، إلى السبب الحقيقي وراء إنخفاض مستوى الأكسجين في دم الأشخاص المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وأوضح العلماء أن السبب في ذلك يرجع إلى مهاجمة فيروس كورونا خلايا كريات الدم الحمراء الغير ناضجة، مما يضعف عملية انتقال الأكسجين ونظام المناعة في الجسم.

واستندت نتائج هذه الدراسة على تحليل العلماء في جامعة ألبرتا، نسبة الأكسجين في دم ما يقارب 128 مريضا، بعضهم أصيبوا بأعراض خطيرة ودخلوا إلى العناية المكثفة بعد الإصابة بفيروس كورونا، والبعض الآخر أصيب بأعراض تتراوح ما بين المتوسطة والخفيفة فقط.

وقال أحد الباحثين المشاركين في الدراسة: " تعد مشكلة إنخفاض الأكسجين في دم المريض المصاب بكورونا من أشد الأعراض خطورة، وأحد النظريات التي توصلنا إليها تشير إلى أن السبب يرجع إلى تأثير الفيروس على إنتاج خلايا كريات الدم الحمراء".

ولاحظ العلماء أن شدة الأعراض تزداد لدى الأشخاص الذين ترتفع لديهم نسبة كريات الدم الحمراء غير الناضجة، وتصل إلى نسبة 60 % لدى الأشخاص المصابين بالفيروس التاجي.

ونوهوا إلى أن نتائج هذه الدراسة تؤكد قدرة فيروس كوفيد-19 على مهاجمة مصدر إنتاج  كريات الدم الحمراء الغير ناضجة بالجسم، عند إنخفاض نسبة كريات الدم الحمراء الصحية.