نابلس - النجاح - أعلنت إندونيسيا  أنه من المقرر أن تبدأ مرحلة التجارب البشرية على لقاح محتمل لفيروس كورونا المستجد، الأسبوع المقبل، وذلك في إطار تعاون بين شركة "بايوفارما" الحكومية للأدوية، وشركة "سينوفاك بايوتك" الصينية.

وقال كبير الباحثين في جامعة بادجادجاران في باندونج، كاسناندي راسميل، إنه من المقرر أن تبدأ المرحلة الثالثة من التجارب السريرية يوم 11 أغسطس، وستشمل 1620 متطوعا تتراوح أعمارهم بين 18 و59 عاما.

وأوضح أن نصف المشاركين سيحصلون على اللقاح على مدى ستة أشهر، في حين سيتلقى الباقون علاجا وهميا، مضيفا: "نريد أن ننتج لقاحات من أجل شعبنا".

وسجلت إندونيسيا، حتى الأربعاء، 116871 حالة إصابة بفيروس كورونا، و5432 وفاة مرتبطة به.