نابلس - النجاح - ألقت الشرطة البنغلادشية  القبض على صاحب مستشفى متهم بإصدار آلاف من نتائج فحوص فيروس كورونا السلبية المزيفة للمرضى.

ووضع اعتقال محمد شاهد (42 عاما) حدا لمطاردة استمرت 9 أيام بسبب مزاعم بشأن منحه شهادات مزورة لأشخاص تفيد بخلوهم من فيروس كورونا، حتى من دون إجراء فحوص لهم.

وأفاد المتحدث باسم كتيبة التدخل السريع، الكولونيل عاشق بالله، بأن المتهم "اعتقل على ضفة نهر حدودي بينما كان يحاول الفرار إلى الهند مرتديا برقعا".

وأضاف "أجرت عياداته 10500 فحص لفيروس كورونا منها 4200 فحص حقيقي، فيما التقارير الـ6300 الباقية مزيفة، حتى دون إجراء فحوص".

وشاهد متهم ايضا بتقاضي أموال لقاء نتائج الفحوص السلبية ومعالجة المصابين، رغم أنه توافق مع الحكومة على أن توفر مستشفياته في دكا العلاج مجانا.

كما اعتقل طبيب معروف وزوجته بتهمة إصدار العشرات من نتائج الفحوص المزيفة في مختبرهما في دكا.

وقال شاكيرول إسلام من منظمة حقوق المهاجرين "أوكوب" إن عمليات الاحتيال هذه يمكن أن تضر بشدة بالعمال المهاجرين، الذين يسعون للسفر الى الخارج وتعتبر تحويلاتهم المالية حيوية لاقتصاد بنغلاديش.

وكانت إيطاليا قد علقت الأسبوع الماضي الرحلات الجوية بين روما وبنغلادش من ضمن اجراءات الحد من انتشار كوفيد-19، وقد ثبتت إصابة العديد من الركاب الذين وصلوا من دكا بالفيروس.