نابلس - النجاح - خلصت دراسة جديدة إلى أن إغلاق غطاء المرحاض بعد التبرز، وقبل دفع الفضلات بالماء، يحد من انتشار فيروس كورونا المستجد.

ووفقا لدراسة جامعة يانجو الصينية، فإن فيروس كورونا لديه قدرة على التحمل، وقد يبقى حيا عبر رحلته في الجهاز الهضمي للإنسان، وفي حالات كثيرة يمكن العثور عليه في براز المصاب بالفيروس، بعد أسابيع من زوال الأعراض.

وذكرت الصحيفة البريطانية أن صب الماء للتخلص من الفضلات في المرحاض قد ينجم عنه رذاذ يرتفع نحو متر عن مستوى الماء، وقد يحمل هذا الرذاذ فيروس كورونا.

وقد يصيب هذا الرذاذ من يستخدم المرحاض لاحقا بالفيروس أو قد يستقر على مقابض الأبواب أو صنبور المياه أو غيرها من الأسطح، حسبما تقول الدراسة.

واستنادا إلى ما هو معروف عن فيروسات كورونا المشابهة، يقول خبراء في الأمراض إن فيروس كورونا المستجد ينتشر بالأساس بين البشر عن طريق السعال أو العطس، وملامسة براز شخص مصاب يمكن أيضا أن تنقل العدوى.

ولا تزال الولايات المتحدة في صدارة الإصابات بفيروس كورونا المستجد بأكبر عدد من الإصابات، بلغ نحو مليونين أو 25 في المئة من جميع الحالات المبلغ عنها.كوورنا