وكالات - النجاح - أصدرت وزارة الشؤون الدينية بالجزائر، فتوى بتحريم التغافر المباشر (التصافح والتقبيل) خلال عيد الفطر، داعية إلى إرسال التهنئة عبر وسائل الاتصال الحديثة.

يأتي ذلك في بيان صادر عن اللجنة الرسمية للفتوى التابعة لوزارة الشؤون الدينية.

وذكر البيان: "لا يجوز أن نجعل من المغافرة وصلة الأرحام سببا في حدوث العدوى وانتشار فيروس كورونا".

وأوضح: "ينبغي الاكتفاء بالتهاني من خلال وسائل الإتصال الحديثة (الهاتف، والإنترنت) لضمان الالتزام بالتباعد الاجتماعي".

كما دعت اللجنة إلى تأجيل عمليات الختان الجماعي التي كانت تجرى في الأيام الأخيرة من رمضان إلى ما بعد نهاية جائحة كورونا.

والجمعة، أعلن وزير الصحة عبد الرحمن بن بوزيد إن "لجنة علمية بوزارة الصحة، أوصت السلطات العليا في البلاد بفرض حظر تجوال كلي خلال عيد الفطر، لمنع الزيارات التي قد تساهم في انتشار الوباء".

وأعلنت الحكومة قبل أيام، تمديد حظر التجوال الليلي بكافة محافظات البلاد، وتعليق كافة النشاطات حتى 29 مايو/ أيار.

وحتى مساء الجمعة، سجلت الجزائر 6629 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، توفي منهم 536 وتعافى 3271 شخصا.