نابلس - النجاح - نفت منظمة الصحة العالمية إشاعة إمكانية تسبب شبكات الجيل الخامس بنشر فيروس كورونا المستجد.

وقالت إن فيروس كورونا "لا يمكن أن ينتقل عبر موجات الراديو أو شبكات الهاتف المتحرك"، بما في ذلك شبكات الجيل الخامس المصنوعة في الصين.

وأكدت المنظمة أن فيروس كورونا، الذي تسبب حتى الآن في وفاة أكثر من 110 آلاف شخص في العالم، انتشر في بلدان ليس فيها أبراج من الجيل الخامس لشبكات الهواتف الذكية.

وجددت منظمة الصحة العالمية التأكيد على أن فيروس كورونا ينتقل عبر رذاذ الشخص المصاب إلى الآخرين من خلال السعال أو العطس أو الحديث عن قرب.

وأضافت المنظمة الدولية أن الفيروس يمكن أن ينتقل أيضا عبر الأسطح الملوثة بالفيروس من خلال لمسها ومن ثم وضع اليد على العين أو الأنف أو الفم.

وأصدرت أكبر 4 شركات للهواتف المحمولة في بريطانيا بيانا مشتركا تطلب فيه المساعدة لمنع أشخاص ممن يؤمنون "بنظرية المؤامرة" من إحراق أبراج شبكات الاتصالات الخلوية بتقنية الجيل الخامس.

وتزعم إحدى النظريات أن فيروس كورونا الجديد نشأ في ووهان لأن المدينة الصينية كانت قد بدأت باستخدام تكنولوجيا الجيل الخامس مؤخرا، وأن الوباء سينتشر بالضرورة الآن في مدن أخرى تستخدم أيضا شبكات "5 جي".