نابلس - النجاح - حذرت دراسة جديدة من أن مرضى فيروس كورونا هم الأكثر عدوى خلال الأسبوع الأول من ظهور الأعراض عليهم.

ووجدت الدراسة، مستويات عالية جدا من الفيروس في حلق هؤلاء المرضى، في أولى مراحل المرض، وفقا للعالم الذي قاد الدراسة المنشورة في مجلة الطبيعة Nature.

وهذا يعني أن أولئك الذين يصابون بالمرض يمكن أن يستمروا في حياتهم اليومية، عندما يكونون معديين بشكل أكبر.

وأوضح العلماء أنهم لاحظوا انخفاض "معدل فتك" الفيروس بشكل ملحوظ بعد 5 أيام من الأعراض، في 7 من 9 مرضى؛ ووجد العلماء أن الاثنين الآخرين ظهرت عليهما علامات مبكرة للالتهاب الرئوي وكانت لديهما مستويات عالية من الفيروس، بعد 10 أو 11 يوما من الإصابة بالمرض.

و عند مقارنة ذروة النقاط المعدية لمرضى فيروس كورونا والسارس، فإن المصابين بكورونا نقلوا معدلات أعلى من الفيروس بما يزيد ألف مرة، عن أولئك المصابين بالسارس.