نابلس - النجاح - من المقرر ان يناقش وزراء خارجية دول حلف شمال الأطلسي (ناتو) اليوم الخميس  تعامل دولهم مع وباء فيروس كورونا العالمي، مع التأكيد على أن الحلف لايزال مستعدا للدفاع عن نفسه ضد أي تهديد.

وقال الأمين العام للحلف ينس ستولتنبرج أمس الأربعاء: "هدفنا الأساسي هو ضمان ألا تتحول هذه الأزمة الصحية إلى أزمة أمنية".

وستعقد المناقشات عبر دائرة تلفزيونية مغلقة ، وذلك للمرة الأولى بسبب قيود السفر وإجراءات التباعد البدني الهادفة للحد من تفشي الفيروس.

ومن المقرر أن يناقش الوزراء سبل تنسيق جهود الاستجابة بشكل أوثق. وساعد الحلف بالفعل في توصيل إمدادات طارئة إلى أعضائه الأكثر تضررا مثل إيطاليا وإسبانيا، بينما تساعد القوات المسلحة الوطنية الإجراءات المحلية في مكافحة الأزمة.