نابلس - النجاح - أكد رئيس الوزراء الفلسطيني محمد اشتية، على استمرارية العمل بالاجراءات الوقائية، لمواجهة فيروس كورونا،  بشكلٍ مشدد مع التخفيف في بعض المناطق وفقًا للمعايير الصحية. 

وقال اشتية، في بيان له حول إجراءات مواجهة فيروس "كورونا"، إنه استنادا إلى توصيات وزارة الصحة والحكومة ولجنة الطوارئ والأجهزة الأمنية وبمصادقة الرئيس:" إننا على استعداد لاتخاذ إجراءات اقتصادية مدروسة مع الحفاظ على السلامة العامة ولتشديد الإجراءات الصحية، بحيث يكون المبدأ العام هو التدرج في الإجراءات والتوازن بين الصحة والاقتصاد".

وتابع :"  نحن على استعداد لاتخاذ إجراءات اقتصادية مدروسة مع الحفاظ على الصحة العامة، ويكون المبدأ العام هو التدرج في الإجراءات والتوازن بين الصحة والاقتصاد".

وقال إنه يسمح بعمل المصانع المنتجة في جميع المحافظات لأغراض التصدير بوتيرة 50% بشرط مراعاة الشروط الصحية والسلامة المذكورة، مؤكدا أن المساجد والكنائس وأماكن الجمهرة والتجمع وبيوت العزاء تبقى مغلقة، وتمنع الاحتفالات والأعراس ومهرجانات الاستقبال وعزائم الإفطار الجماعية في شهر رمضان.

وأضاف أن دور الحضانة والمدارس والجامعات والمعاهد تبقى مغلقة وتوضع برامج للتعويض حيث يلزم، وأن امتحان الثانوية العامة سيكون بتاريخ 30/5/2020.

وحول العمّال في إسرائيل، أكد اشتية  أنه يُمنع تنقل العمال اليومي بين أماكن عملهم داخل إسرائيل وبيوتهم حتى إشعار آخر، وتوقع عقوبات بحق المخالفين، وذلك إلى حين تنظيم وترتيب عبورهم مع الطرف الآخر وفق إجراءات صحية تحفظ سلامتهم وسلامة مجتمعهم، مشددا على أنه يمنع العمل في المستوطنات منعا تاما.

وبخصوص القطاع المصرفي والمالي، قال اشتية إنه يعاد فتح السوق المالي ابتداء من 3/5/2020، ضمن شروط السلامة العامة، وأن  البنوك في غزة وفي نابلس وطوباس وقلقيلية وطولكرم وجنين وأريحا وسلفيت ستعمل بوتيرة 60% من أعمالها وكذلك شركات التأمين، في حين، تعمل في محافظات القدس ورام الله وبيت لحم والخليل بوتيرة حالة الطوارئ، كما هو الحال الآن.

وأضاف أن وتيرة العمل في الوزارات والمؤسسات العامة، تبقى كما هو عليه الحال الآن في جميع المحافظات؛ بحيث يداوم الموظفون في محافظاتهم وتقوم وزارات الصحة والزراعة والمالية والتنمية الاجتماعية والحكم المحلي بمساعدة الأمن والمحافظ في الرقابة على تطبيق إجراءات السلامة، مبينا أن ساعات العمل في شهر رمضان الفضيل ستكون من الساعة 10 صباحا وحتى 7:30 مساء في جميع المحافظات، وتُمنع الحركة بشكل كامل في جميع المحافظات بعد الساعة 7:30 مساءً.

وتمثلت بعض التسهيلات التي تم تقديمها بتوجيه من الرئيس محمود عباس، بما يلي: 

 في محافظات أريحا، طوباس، جنين، طولكرم، قلقيلية، سلفيت، نابلس، ومحافظات قطاع غزة، وجميعها غير مصابة أو فيها حالات محدودة جدا: 

أ- يُسمح للمنشآت الاقتصادية التي تشغل أقل من 3 عمّال، بما يشمل الزراعة والأغذية وورش البناء والكراجات والمهن الفردية، بالعمل من الساعة الـ10 صباحا وحتى الـ5 مساء.

ب- يسمح بفتح محلات الألبسة والأحذية والاكسسوارات والاتصالات والانترنت في هذه المحافظات أيام الجمعة والسبت، على أن تغلق الدكاكين والسوبر ماركت أيام الجمعة.

ج- تعمل ورش البناء بشكل منتظم

د- التكسيات تعمل بواقع راكب واحد في كل رحلة أو راكبين من أفراد العائلة الواحدة.

وذلك كله مع الحفاظ على شروط السلامة المتمثلة فيما يلي:

*التباعد بين الناس *ينصح بعدم خروج كبار السن والمتعافين صحيا  *عدم الاكتظاظ في الأماكن *لبس الكمامات والقفازات واستخدام المعقمات *وأي محل لا يراعي شروط السلامة سيتم إغلاقه

في محافظات القدس ورام الله وبيت لحم والخليل، يتم فتح: 

أ- مصانع الأدوية والأغذية مع شروط السلامة المذكورة، وبـ50% من القوى العاملة.

ب- محلات السوبرماركت والصيدليات والأفران تعمل كما هي الآن، على أن تغلق السوبرماركت يوم الجمعة

ج- تفتح محلات الحلويات خلال شهر رمضان للبيع بالطلبات الخارجية في كل المحافظات.

د- تفتح محلات الألبسة والأحذية والاكسسوارات والاتصالات ومزودي الانترنت يومي الجمعة والسبت.

ه. تفتح محلات المهن مثل الكراجات والمناجر وأماكن الحدادة وغيرها أيام الأحد والثلاثاء والخميس، بما لا يزيد عن 3 أشخاص في كل مكان عمل. 

ه- يسمح بعمل ورش البناء خارج المدن الرئيسية ضمن ساعات العمل المحددة.

في جميع المحافظات: 

  1. يسمح بعمل المصانع المنتجة لأغراض التصدير بوتيرة 50% بشرط مراعاة الشروط الصحية والسلامة المذكورة. 
  2. تبقى المساجد والكنائس وأماكن الجمهرة والتجمع وبيوت العزاء مغلقة، وتمنع الاحتفالات والاعراس ومهرجانات الاستقبال وعزائم الإفطار الجماعية في رمضان. 
  3. تبقى دور الحضانة والمدارس والجامعات والمعاهد مغلقة وتوضع برامج للتعويض حيث يلزم، وسيقدم وزير التعليم العالي توضيحات حول هذا الأمر في الإيجاز الصحفي غدا. 
  4. يكون امتحان الثانوية العامة بتاريخ 30/5/2020 وسوف يقدم وزير التربية والتعليم تفاصيل عن ذلك في إيجاز الغد مع ضمان الترتيبات الصحية والسلامة والأمن. 

بخصوص العمّال في إسرائيل: 

  • يُمنع تنقل العمال اليومي بين أماكن عملهم داخل إسرائيل وبيوتهم حتى اشعار اخر، وتوقع عقوبات بحق المخالفين، وذلك إلى حين تنظيم وترتيب عبورهم مع الطرف الآخر وفق إجراءات صحية تحفظ سلامتهم وسلامة مجتمعهم.
  • يمنع العمل في المستوطنات منعا تاما. 

بخصوص القطاع المصرفي والمالي:  

  • يعاد فتح السوق المالي ابتداء من 3/5/2020، ضمن شروط السلامة العامة.
  • تعمل البنوك في غزة وفي نابلس وطوباس وقلقيلية وطولكرم وجنين وأريحا وسلفيت بوتيرة 60% من أعمالها وكذلك شركات التأمين. 
  • في حين، تعمل في محافظات القدس ورام الله وبيت لحم والخليل بوتيرة حالة الطوارئ، كما هو الحال الآن

الوزارات والمؤسسات العامة: 

تبقى وتيرة العمل كما هو عليه الحال الآن في جميع المحافظات؛ بحيث يداوم الموظفون في محافظاتهم وتقوم وزارات الصحة والزراعة والمالية والتنمية الاجتماعية والحكم المحلي بمساعدة الأمن والمحافظ في الرقابة على تطبيق إجراءات السلامة

  • تكون ساعات العمل في شهر رمضان الفضيل من الساعة 10 صباحا وحتى 7:30 مساء في جميع المحافظات. وتُمنع الحركة بشكل كامل في جميع المحافظات بعد الساعة 7:30 مساءً
  • سوف نراجع هذه الإجراءات بشكل منتظم وإذا تبين زيادة في انتشار المرض في أحد المدن أو القرى أو المخيمات أو المحافظات عامة وبشكل واسع فإننا سنعود لفرض إجراءات وقف العمل في تلك المناطق.
  • أيضا سوف نقوم بتوسيع نطاق الفحوصات واليوم لدينا القدرة على إجراء أكثر من 4 آلاف فحص يوميا. والمهم هو تحصين المحافظات وعدم السماح بانتقال العدوى للمناطق غير المصابة وسوف نأخذ إجراءات عقابية ضد أي خرق يُسجل. 
  • إنني على ثقة أنكم أهل للثقة، وان روح الوطنية عالية وكفيلة بالالتزام، وأعياد الفصح المجيدة والشهر الفضيل كفيلان بتعليمنا الصبر. 
  • في اللقاء القادم سوف نتحدث عن القضايا المتعلقة بأقساط البنوك والشيكات المرتجعة والرواتب مساهمة المنظمات غير الحكومية والمجتمع الأهلي، وكذلك حماية العمال، وقضايا المستأجرين وبالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة وسلطة النقد.
  • أحيي اخواني كوادر الأمن الذين سطروا أروع أداء، وكذلك الكوادر الطبية والتمريضية الذين يصلون الليل بالنهار، والمتطوعين، وطواقم وزارة الاقتصاد والزراعة والحكم المحلي والبلديات والمياه والكهرباء والتنمية الاجتماعية والعمل وكل الوزارات، وكذلك المتبرعين لصندوق "وقفة عز". وأدعو من لم يتبرع حتى الآن أن يقف وقفة عز مع بلده وأهله وأهلنا بالشتات.
  • أحيي المرأة والرجل، أحيي الأطفال والشباب وروحهم الإيجابية، احيي الفصائل المقاتلة معنا ضد هذا المرض
  • واترحم على الشهداء وأطلب بالإفراج عن الأسرى خاصة كبار السن منهم والمرضى والأطفال والنساء
  • وأحيي أهلنا في المخيمات والشتات والمنافي، وطلابنا الذين تقطعت بهم السبل والذين نعمل كل الممكن لعودتهم لذويهم.