نابلس - النجاح - أطلقت حركة فتح بالشراكة مع مؤسسات القطاع الخاص حملة "براعم الخير"، حيث تسلم إقليم بيت لحم مئة حزمة ترفيهية صحية لهذا الغرض. 

وتهدف الحملة لإسناد أطفال بيت لحم، ممن أصاب فيروس كورونا أحد أقاربهم.

وأشاد منسق الحملة، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح صبري صيدم بمؤسسات القطاع الخاص الشريكة، والتي استجابت فوراً لمساندة أطفال بيت لحم بتوفير مئة طرد مخصصة للأطفال الذين أصيب أحد أفراد أسرهم بفيروس كورونا، داعياً إلى تعزيز هذه الروح العالية من التضامن بين شرائح مجتمعنا الفلسطيني، سائلاً المولى تعالى أن يتم على فلسطين وأهلها دوام الصحة والعافية.

ولفت إلى أن هذه الحملة جاءت في إطار الجهد الجماعي لإسناد مجتمعنا الفلسطيني في محنته الحالية، وتعزيزاً لروح التكاتف الأصيلة، وإسنادا للأطفال من ذوي المصابين بغرض دعمهم نفسياً ومساعدتهم على تجاوز مرحلة صعبة لن تنسى من حياتهم.

كما عبر صيدم عن فخره بالمؤسسة الأمنية والمؤسسات الرسمية التي واصلت الليل بالنهار حفاظا على أبناء شعبنا، وعن شكره وتقديره لأمين سر إقليم حركة فتح في بيت لحم محمد المصري وأعضاء الإقليم على الجهود التي يبذلونها لضمان توفير أي مساعدات تخصص لمستحقيها.