بيت لحم - النجاح - شارك المئات من أبناء محافظة بيت لحم، مساء اليوم الأربعاء، في وقفة تأييد للرئيس محمود عباس والقيادة الفلسطينية، واسنادا للقدس أمام انتهاكات الاحتلال، وللأسير الغضنفر المضرب عن الطعام.

واحتشد المشاركون أمام مقر المقاطعة على شارع القدس الخليل، رافعين الأعلام الفلسطينية ويافطات كتب عليها عبارات التأييد والدعم للقيادة الشرعية المتمثلة بمنظمة التحرير الفلسطيني .

وقال محافظ بيت لحم كامل حميد، "هذه الجموع التي جاءت للمشاركة في هذه الوقفة أمام مقرات الأجهزة الأمنية ومقر الرئيس، للتعبير عن تضامنها واسنادها وتأييدها وحمايتها لمنجزات شعبنا الذي ضحى من أجلها وقدم الغالي والنفيس".

وقال أمين سر حركة "فتح" اقليم بيت لحم محمد المصري إن تواجدنا اليوم يؤكد أن حركة فتح ما زالت تقود المشروع الوطني، وصاحبة الهوية النضالية، وما يحاك ويكاد ضدها مرفوض بتاتا.

وأضاف المصري جئنا اليوم لنقول لكل أصحاب الأجندات الهدامة أن "فتح" لن ترضى أن تتساقط قطرة دم فلسطيني، مشيرا إلى أن "فتح" دوما ما كانت تتسلح بالديمقراطية وعليه سنحافظ على أن تكون فلسطين واحة للديمقراطية.

وشدد على أن رسالتهم اليوم وهم يجددون البيعة للرئيس أن فتح ستحمي الديمقراطية وحرية الرأي، وسيكون أبناء الحركة رادعين لكل مخطئ في الميدان.