بيت لحم - النجاح - قدمت الحكومة البرازيلية، اليوم الثلاثاء، ممثلة بسفيرها المقيم في فلسطين فرنسيسكو دي هولاند، دعما ماليا لترميم كنيسة المهد، تسلمها نيابة عن الجانب الفلسطيني رئيس اللجنة الرئاسية لإعمار كنيسة المهد الوزير زياد البندك، بمشاركة المستشار حنان جرار مدير إدارة الأمريكيتين والكاريبي ممثلة عن وزارة الخارجية والمغتربين، وحضور ممثلي الطوائف الثلاث؛ بطريركية الروم الأرثوذكس، وحراسة الأراضي المقدسة (الفرنسيسكان)، وبطريركية الأرمن الأرثوذكس.

وقد قدمت المستشار جرار، الشكر لسفير البرازيل على هذا الدعم المقدم من الحكومة البرازيلية، والذي سيساهم في تعزيز الجهود المبذولة لترميم كنيسة المهد، مشيرة إلى أهمية هذه المساعدة المالية التي ستستخدم لترميم جزء مهم من الفسيفساء الأرضية داخل الكنيسة، ومثمنة العلاقات الثنائية المتميزة بين فلسطين والبرازيل على مختلف الأصعدة.