نابلس - النجاح - تشهد الأسواق الفلسطينية موجة من غلاء الأسعار الغذائية بشكل عام والسلع الأساسية بشكل خاص.

وأوضح مدير وزارة الاقتصاد الوني في نابلس، بشار الصيفي أن  جميع الطواقم تحركت بكل الفروع لمتابعه ما حدث من ارتفاع الاسعار الملحوظ، مشيراً إلى أنه تم تحديد بعض السلع التي طرأ عليها ارتفاع، حيث تم التعميم على التجار بعدم بيع السلع بالسعر الجديد وهذا تحت طائلة المسؤولية القانونية

واكد الصيفي في حديثه لـ"النجاح"، ان هناك اجتماع سيتم مع جميع المستوردين، سيتم اصدار اسعار عادلة بحيث يستطيع المواطن شراء هذه السلع  واتخاذ خطوات سريعة وعملية لحماية المواطنين وخاصة ذوي الدخل المحدود، ومساعدة التجار والموردين على تجاوز هذه الأزمة العالمية

وأشار إلى أنه تم تشكيل خلية ازمة من كافة الجهات المختصة بالتنسيق مع الاجهزة الامنية، يتم التأكد من البيانات الجمركية المستوردة حديثا ليتم احتساب ارتفاع الاسعار.