نابلس - النجاح - قال د.أحمد دلبح استشاري جراحة عامة وجراحة الثدي والترميم، إن هناك امكانية للوقاية من حوالي ثلث إجمالي حالات سرطان الثدي، من خلال اتباع نمط حياة صحي مثل ممارسة الرياضة والابتعاد عن التدخين والكحول.

 وأضاف دلبح في حديثه لـ"النجاح": إن "أي سيدة تطلب المشورة الطبية على الفور إذا كانتِ تعاني من ألم في الثدي أو تغيرات في الجلد أو إفرازات من الحلمة أو تكتلات في منطقة الثدي".

وتابع: "أي مشاكل أو تاريخ بالعائلة التوجه للفحص المبكر وهو فحص سهل ومجاني ولا يترتب عليه اي مخاطر، ويتوجب للسيدات فوق سن الأربعين الفحص مرة او مرتين في السنة للوقاية منه".  

وشدد د.دلبح على اهمية الفحص المبكر لانه يسهل العلاج وله نسبة شفاء عالية حتى انه تصل النسبة الى 95 % من الشفاء منه، حتى لا يضطر الي العمليات الجراحية الصعبة والتدخلات الكيميائية.

الجدير بالذكر أنه في شهر أكتوبر، تركز الحملات الصحية في جميع أنحاء العالم على تثقيف الناس حول الوقاية من سرطان الثدي وعلاجه.

 وسرطان الثدي هو مرض يحدث عندما تتضاعف أنسجة الثدي وتنمو خارج نطاق السيطرة وتشكل تورمًا أو ورمًا. تحدث معظم أنواع سرطان الثدي بسبب شيخوخة أنسجة الثدي. أقل من 10 في المئة من الحالات هي من جينات سرطان الثدي الموروثة. ويصاب كلا الرجال والنساء بسرطان الثدي.