نابلس - النجاح - أكد رئيس حملة التضامن مع فلسطين في بريطانيا البروفيسور كامل الحواش أن هدف زيارة وزير الخارجية البريطانية الى دولة الاحتلال والضفة من أجل حث الطرفين على العودة إلى طاولة المفاوضات.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن بريطانيا تريد أن تلعب دورا محوريا في الشرق الأوسط خصوصا بعد أن أصبحت على مشارف ترك الاتحاد الاوروبي، لذلك تبحث عن مكان لها في السياسة الخارجية.

وأشار إلى أن الدولة التي تستطيع الضغط على اسرائيل هي الولايات المتحدة الأميركية، بينما بريطانيا تسعى إلى ابرام اتفاقيات اقتصادية جديدة مع دولة الاحتلال.

ولفت إلى أن تمسك الاتحاد الأوروبي وبريطانيا بمبدأ حل الدولتين، ليس لأنهم يؤمنوا بالقانون الدولي أو الحقوق الفلسطينية، ولكن لأنه ليس لديهم حل آخر، ونبه إلى أنهم ملتزمون أولا بأمن دولة الاحتلال.

ورأى أنه في سياق اتفاقية التطبيع بين الامارات ودولة الاحتلال التي رحبت بها بريطانيا أن الطريق يتجه نحو صفقة القرن، وأن يحث وزير خارجيتها القيادة الفلسطينية التي التزمت بموقف قوي ورفضها لقاء الادارة الأميركية، وتنصلت من الاتفاقيات معهم، أن تعود للعلاقات مع أميركا واسرائيل مرة أخرى.

ونبه إلى أن تدخل بريطانيا جاء من أنها تعتبر نفسها صديقة للفلسطينيين والاسرائيليين، وقد تستطيع أن تحرك المياه الراكدة.