القدس - النجاح - اكد مدير رابطة برلمانيين لاجل القدس مكرم بلعاوي، مساء اليوم الجمعة، أن ذكرى احراق الاقصى المشؤمة، لها طابع خاص، حيث أنها تمثل شعور بالألم لدى قرابة الـ2 مليار مسلم.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح"، أن احراق المسجد الأقصى مؤشر على استهانة الاحتلال بالمسلمين عموما وبالقانون الدولي وبأي قيمة للمقدس عند الآخرين.

وأشار إلى أن الرابطة انشأت في عام 2014 عابرة للحدود، وبها أعضاء من أكثر من 70 دولة، وتضم في اعضائها من مختلف الديانات والاعراق، وهدفها مناصرة الشعب الفلسطيني.

وشدد على أن الرابطة ثبتت مبدأ عدم التطبيع مع الاحتلال، الذي ارتكب الجرائم وكل ما يتنافى مع القانون الدولي.

واكد على أن الهدف الآخر من انشاء الرابطة هو التأكيد على الحق الفلسطيني بالعيش في دولته المستقلة فلسطين وعاصمتها القدس، ودعوة العالم للوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني.

ونبه إلى أن الرابطة تركز على المقاومة السلمية مع الاحتلال، بكل الادوات والوسائل التي تملكها.

وبين أن أهم الدول المشاركة في الرابطة، عدد من الدول الافريقية الرئيسية والمغرب العربي، وبعض البلدان الآسيوية مثل اندونسيا وكمبوديا والهند إضافة إلى الدول اللاتينية مثل البرازيل وغيرها، كما أوضح أن لدى الرابطة حضور في اوروبا ويسعون لتطوير العلاقات معها.