نابلس - النجاح - أكد الناطق باسم هيئة شؤون الاسرى حسن عبد ربه، أن الوضع الصحي للاسير المصاب بالسرطان كمال ابو وعر، صعب للغاية.

وتابع عبد ربه في حديث لـ"النجاح":   تم اجراءا عملية للاسير  أبو وعر لمساعدته على التنفس كما واجريت له عملية اخرى قبل شهر نتيجة اصابته بسرطان الحنجرة والذي اثر على قدرته على الكلام، وعملية اليوم من اجل مساعدته على التنفس".

واضاف:" خضع  الاسير ابو وعر لعشرات العمليات، وامضى في سجون الاحتلال 18 عاماً، وهو الان بعيادة سجن الرملة، دون ان يعطى اي ادوية او علاجات، وكل ما يقدم له مسكنات".

وشدد عبد ربه على ضرورة التدخل الفوري من قبل الجهات المعنية، لانقاذ حياة الاسرى الذي يعانون من الاهمال الطبي واجراءات الاحتلال بحقهم.

وفيما يتعلق بملف الاضراب اشار عبد ربه الى ان  ثلاثة اسرى بمعتقل عوفر يخوضون اضرابا عن الطعام وهم: ماهر الأخرس، ومحمد وهدان، وموسى زهران الذي شرع بإضرابه مؤخرا.

وتابع :" ادارة  سجون الاحتلال تلجأ للماطلة والتهرب من الاسرى المضربين عن الطعام لان الاعتقال الاداري قراره من خلال المخابرات الاسرائيلية، ويتم تجاهل مطالب الاسرى وهو جزء من عقلية الاحتلال،  لدفعهم لكسر اضرابهم دون تحقيق مطالبهم".

وحول وضع الاسرى داخل سجون الاحتلال في ظل جائحة كورونا قال عبد ربه:" جائحة كورونا ألقت بظلالها على الحركة الاسيرة، وتوقفت الزيارات للاسرى، اضافة لزيادة الخطورة على حياة الاسرى داخل سجون الاحتلال، ما ادى لاصابة العديد منهم بفيروس كورونا وعزل اخرين بسبب المخالطة، والاحتلال لا يقدم الخدمات الصحية اللازمة للاسرى المرضى بكورونا".