صباح فلسطين - النجاح - أوضح البروفيسور الفلسطيني واستاذ الكيمياء في جامعة النجاح الوطنية حكمت هلال أن مادة "نترات الامونيوم" تستخدم كسماد صناعي للنباتات بسبب نسبة النيتروجين العالية فيه، مضيفاًً:"مادة النيتروجين الموجودة في نترات الامونيوم غير ضارة، اذا استخدمت وخزنت بالشكل الصحيح".

و تابع  في حديث لـ"النجاح":  الوضع في مرفأ بيروت مختلف لان نترات الامونيوم موجوة منذ وقت طويل و هي كمية كبيرة تقدر بحوالي (2750) طن ، مخزنة في مستودع ، و حجم الحادث يوضح أن التخزين كان غير آمن، اضافةً الى تكديسه بطريقة عشوائية، مع عدم وجود انذار للحرارة أو مجسات مبردة للحرارة، لتعطي اي اشارة تحذر من وقوع الانفجار، وكل هذه الاسباب بمثابة،  محفزات أدت الى الانفجار الضخم ، الذي شهدته بيروت".

وأضاف هلال:" نترات الامونيوم لها شق سالب و هذا الشق يتحول الى عامل مؤكسد قوي إذا التقى بأي شي سيتأكسد و هناك في بيروت رطوبة و مياه بحر، مما ساعد على ذلك".

وأكد أن أي دولة صناعية تصنع نترات الامونيوم لا مشكلة في ذلك، لكن الخلل يكمن في الظروف التي تحيط بتخزين هذه المواد، و كل شي كيميائي يسيء الانسان استخدامه سيضره بالنهاية و هناك إهمال واضح حصل في مرفأ بيروت أدى الى هذا الدمار.