نابلس - النجاح - أدى اليوم الجمعة، أكثر من 27 ألف مصلٍ، صلاة عيد الأضحى المبارك، في رحاب المسجد الأقصى المبارك بالرغم من اجراءات الاحتلال ومحاولاته للتضييق عليهم ومنعهم من دخول المسجد.

المحلل السياسي فراس حسان، ان الشعب الفلسطيني يؤكد وبشكل واضح ان الاقصى لا يمكن ان يكون ملكا للاحتلال الاسرائيلي، والشعب قادر على مواجهة كل المخططات الاسرائيلية الصهيونية التي تحاول المساس بالأقصى.

وتابع حسان خلال حديثه ل"النجاح": دولة الاحتلال تعيش اليوم ازمات سياسية، فالإسرائيلي اليميني يسعى للتضييق على المواطن المقدسي من اجل تصعيد الصراع الديني في المنطقة.

واضاف": اليمين المتطرف لا يراعي لأي حرمة الأعياد والمقدسات، ويعمل على تأجيج الصراع الديني، بلا حسيب او رقيب".

وكان المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية، رئيس مجلس الإفتاء الأعلى، الشيخ محمد حسين، اكد في خطبة العيد، إن "المسجد الأقصى المبارك هو مسجد للمسلمين وحدهم لا يشاركهم فيه معتد أو ظالم".

يذكر أن قوات الاحتلال قد اعتقلت يوم أمس، ستة مقدسين مرابطين في الأقصى، بالتزامن مع اقتحام مجموعات من المستوطنين باحاته من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة لشرطة الاحتلال.