رام الله - النجاح - أكد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان وليد عساف، أن الحراك الي حدث يوم الجمعة الماضية في بلدة عصيرة الشمالية في محافظة نابلس، أربكت كل حسابات الاحتلال، مما اضطر إلى استدعاء قوات جديدة، ولكنه فشل في اقامة البؤرة الاستيطانية.

وأوضح خلال لقاء عبر "فضائية النجاح" أن الاحتلال ليس بحاجة إلى إقامة بؤرة استيطانية لا يستطيع توفير الحماية الدائمة لها.

وأشار عساف إلى أن لا ضمانة لعدم إعادة الاحتلال بناء البؤر الاستيطانية، منوها إلى أنه انشأ وأزال عدد من البؤر الاستيطانية، خصوصا الذي لا يستطيع توفير الحماية لها وتتسبب له بارهاق أمني.

ونبه إلى أن الاحتلال بعد فشله السياسي في الحصول على شرعية لـ"مشروع الضم"، يحاول أن يركز في عملية الضم ميدانيا، وأضاف، نحن بدورنا سنتصدى له بكل الوسائل، وسنعمل على ازالة كل بؤرة جديدة.