نابلس - النجاح - كشفت وثيقة حصل عليها موقع النجاح الإخباري من جهات رسمية أن المسعف المصاب بفيروس كورونا من مدينة نابلس، لم يلتزم بإجراءات الحجر الصحي المنزلي التي فرضت عليه بموجب تعهد مؤرخ بتاريخ 2/4/2020، ومذيل بتوقيع الشاب.

وجاء في كتاب التعهد أن الشاب الذي أعلن عن إصابته بفيروس كورونا يوم امس الأربعاء ملزم بالحجر الصحي المنزلي لمدة 14 يوما، وملزم كذلك بإبلاغ الجهات المختصة عن أي تغيير يطرأ على حالته الصحية خلال فترة الحجر، وخلافا لذلك يعرض نفسه للمساءلة القانونية والعقوبات المشددة بما فيها الحبس والغرامة المالية.

وأعلنت وزارة الصحة الأربعاء إصابة شاب مسعف من نابلس بفيروس كورونا، دون ان يتضح حتى اللحظة مصدر هذه الإصابة، فيما تم أخذ عينات من مخالطين للشاب المصاب ومن المتوقع أن تظهر نتائج فحوصاتهم صباح اليوم الخميس.

وحفاظا على نهج الخصوصية المتبع في موقع النجاح الإخباري، بعدم نشر أسماء المصابين بفيروس كورونا، يتحفظ الموقع على اسم المسعف المصاب في الوثيقة أدناه، مع التأكيد على امتلاك نسخة بالاسم والتوقيع.

وفي وقت سابق نفت نائب محافظ نابلس عنان الأتيرة لمرصد تحقق - كاشف صحة الرواية التي نقلها  "تلفزيون المدينة" على الانترنت عن المسعف المصاب بفيروس كورونا تجاه مسألة الالتزام بالحجر، حيث أكدت أن الطب الوقائي وقع الشاب على تعهد بالتزام الحجر الصحي المنزلي 14 يوما.

وقال المسعف المصاب لتلفزيون المدينة أنه يوم الخميس بتاريخ ٢/٤/٢٠٢٠ كان على رأس عمله، وكان يعاني من سعال وارتفاع في درجة الحرارة، وأضاف "تواصلت إدارتي مع الطب الوقائي، وذهبت لمركز الفرز، وأجريت الفحص، وانتظرت هناك حتّى خرجت نتيجة الفحص في اليوم التالي وكانت سلبية، الطب الوقائي أخبر إدارة الهلال أنه بإمكاني مزاولة عملي بشكل طبيعي".