نابلس - النجاح - اكد محافظ محافظة جنين اللواء جبريل الرجوب، انه وعقب مرور 24 ساعة على حادثة وفاة الفتى، منتصر لحلوح حرقاً في مدينة جنين، لم يظهر اي مؤشرات تثبت ان ما حدث جريمة قتل.

وتابع في حديث لـ"النجاح": والد الفتى تراجع عن الاتهام ولم يوجه اتهامه لاي احد، وفي الوقت نفسه هو يريد ان يعرف ما حقيقة ما حدث مع ابنه".

وأوضح الرجوب، ان هناك مؤشرات وتفاصيل اخرى لا بد الوقوف على حقيقتها من خلال الأدلة والبراهين،  وهو ما توصلت إليه تحقيقات الشرطة بالتعاون مع النيابة العامة.

وأضاف:"  بعد استكمال كل الإجراءات التي لها علاقة بالتحقيقات، والتحريات أحيل الملف إلى النيابة العامة، وهي صاحبة الاختصاص لتقول كلمتها النهائية".

يذكر ان الفتى منتصر لحلوح من مدينة جنين توفي قبل عدة ايام متأثراً بعد وصوله للمستشفى متأثراً باصابته نتيجة حادثة الحرق، والتي لم تتضح تفاصيلها الكاملة حتى اللحظة.