نابلس - النجاح - أكد القيادي في حركة الجهاد الاسلامي أحمد المدلل، أن جريمة اغتيال عضو المجلس العسكري لسرايا القدس وقائد المنطقة الشمالية بهاء ابو العطا ، لن تمر على شعبنا، وأن كل السيناريوهات مفتوحة مع الاحتلال الإسرائيلي ولا حدود في خيارات الرد، مشددا على أنه سيتم ضرب العدو بحجم جريمته النكراء.

وأوضح المدلل في تصريح خاص لـ "النجاح"، إن القائد أبو العطا، تعرض أكثر من مرة لمحاولات اغتيال سابقاً ونجا منها، واليوم ارتقى شهيداً في عملية اغتيال جبانة، مؤكداً أن الاحتلال لن ينهي المقاومة باغتياله لقادتها، محملاً الاحتلال تبعات جريمته النكراء.

وقال:" نحن على ثقة بأن غرفة العمليات المشتركة التي تضم أكثر من 13 فصيلاً من المقاومة، ستضع آلية للرد على جريمة الاحتلال، وهناك توافق وطني كامل على موضوع الرد".

وشدد المدلل، أن الاحتلال له العديد من الاهداف بالتصعيد في غزة، موضحاً أن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو يريد تصدير أزمته لقطاع غزة، ويريد إنقاذ نفسه، لأنه يعلم أن الايام القادمة ستكون مرحلة طوارئ، وسيتم تمديد فترة ولايته في حكومة الاحتلال.

يشار إلى أن الطائرات الحربية الاسرائيلية اغتالت فجر اليوم، قائد المنطقة الشمالية في قطاع غزة لسرايا القدس بهاء ابو العطا ( ابو سليم ) وزوجته في منزله بحي الشجاعية شرق مدينة غزة.