رام الله - النجاح - أعلنت الحكومة مساء أمس الأحد، عقد جلستها الأسبوعية المقررة اليوم الاثنين، في منطقة الأغوار الفلسطينية.

وقال الناطق باسم الحكومة إبراهيم ملحم ان إن الأغوار هي سلة الخضار الفلسطينية، وخزان المياه الفلسطيني،والحكومة تسعى من خلال سياستها لإطلاق العناقيد التنموية وتقديم المزيد من المساعدة للمزارعين وذلك ضمن الخطة والرؤية الاستراتيجية؟

وأكد ملحم في تصريح لبرنامج "صباح فلسطين" على إذاعة صوت النجاح يوم الاثنين أن "قطار التنمية بالعناقيد" انطلق مؤخرا من محافظة قلقيلية ويتواصل في كافة المحافظات في المجالات الزارعية والصناعية والسياحية والتنموية، وتقديم كل ما من شأن تثبيت الناس في أراضيهم، ومساعدتهم في مواجهة التغول الاستيطاني الذي يستهدف الاراضي.

وأضاف ملحم: " بوجود الناس في أراضهم هو الضمان الأساسي لحمايتها، والحكومة تسعى لتقديم العون لتثبيتهم وتعزيز صمودهم في مواجهة التغول الاستيطاني".

وأعلن رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو، الأسبوع الماضي، في خطاب تلفزيوني عزمه على ضم المستوطنات في الضفة الغربية، التي تعتبر المنطقة الاستراتيجية للدولة الفلسطينية وتمثل نحو ثلث الضفة الغربية.