نابلس - متابعة خاصة - النجاح -  وصف سفير فلسطين لدى الأمم المتحدة رياض منصور اقتحام رئيس وزراء حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو لمدينة الخليل يوم أمس بـ"العدوان" المستمر على المقدسات الإسلامية.

واعتبر منصور في تصريح لإذاعة فلسطين تابعه "النجاح الإخباري" يوم الخميس أنَّ ما يحصل بمثابة استفزاز مباشر وغير مسبوق والأكثر تطرفاً  منذ أشهر.

ورأى منصور أنَّ الخطوة تأتي في إطار سباق نتنياهو الأرعن والمحموم لحصد أعلى الأصوات في انتخابات "الكنيست" نهاية الشهر الجاري.

 وأشار منصور إلى أنَّ الحادثة تزامنت مع الاجتماع الخاص بلجنة الأمم المتحدة المعنية بممارسة الشعب الفلسطيني لحقوقه غير القابلة للتصرف.

وجاءت الزيارة الأولى من نوعها لنتنياهو وسط احتجاجات واستعدادات فلسطينية للتصدي لها إذ دعا نشطاء فلسطينيون إلى رفع الأعلام السوداء في البلدة القديمة ومحيط الحرم الإبراهيمي الشريف.

وردًّا على سؤال يتعلق بتهديدات نتنياهو بضم أجزاء من الضفة الغربية، أكَّد منصور على التحرك المستمر في الجمعية العامة للأمم المتحدة لفضح هذه التهديدات وشرح تداعياتها للعالم.

وكشف منصور عن مساع فلسطينية لجهة استصدار واعتماد (16) قرارًا أمميًّا تتعلق بفلسطين بغية المحافظة من خلالها على الحقوق والثوابت الفلسطينية والدعوة لتوفير المصادر المالية للأونروا والدفاع سياسياً.

وفيما يتعلق بالتحضيرات الخاصة باجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة الشهر الجاري قال منصور، إنَّ ( التحضيرات) مستمرة خاصة وأنَّ كلمة مرتقبة للرئيس محمود عباس ستحمل في في طياتها العديد من القضايا الجوهرية لجانب ما أنجز خلال ترؤس فلسطين لمجموعة الـ (77 والصين).