نابلس - وفاء ناهل - النجاح - قال عضو المجلس الثوري، المتحدث باسم حركة فتح أسامه القواسمي إن "اسرائيل" تريد الانقسام، وتسعى لتحويله الى انفصال عبر دور مشبوه تقوم به حماس.

وأكد القواسمي في تصريح مقتضب لـ"النجاح الاخباري" الأحد أن  كل ممارسات حماس على الأرض مؤشر لدور "مشبوه" لضرب الممثل الشرعي والوحيد للشعب الفلسطيني وهي منظمة التحرير وعلى رأسها الرئيس محمود عباس.

واضاف القواسمي:" هناك اصطفاف حقيقي ما بين المواطنيين الذين يتصدون لمحاولات تصفية القضية الفلسطينية بقيادة الرئيس، وهناك من يصطفون مع الاحتلال وعلى حماس ان تختار".

وفيما يتعلق بالحملة التي تقودها حماس ضد الرئيس في قطاع غزة، قال:" هذه الحملة مستمرة، وحماس تقوم بضرب العقد الوطني الفلسطيني الداخلي وضرب منظمة التحرير وكل ذلك يصب بمصلحة الاحتلال".

وتابع القواسمي:" المصالحة والوحدة غير موجودة في قاموس حماس، التي ترفض تنفيذ كل الاتفاقيات، مؤكدا أن ما تقوم به - حماس -   لا يعطي أي اشارة الى "اقترابنا من الوحدة، والكرة الان في ملعبها".

داعيا حماس الى التوقف الفوري عما تقوم به كونه يسيء للشعب الفلسطيني.

واضاف القواسمي:" ولا يمكن ان نقبل ببديل عن منظمة التحرير كممثل شعبي وشرعي ووحيد للشعب الفلسطيني، والطريق الوحيد للوحدة هو ان تقر حماس بأخطائها وتعود للصف الوطني دون اي شروط".