نابلس - خاص - النجاح - أكَّد رئيس هيئة مقاومة الجدار والاستيطان الوزير وليد عساف أنَّه بصدد التدخل ولعب دور الوسيط لحل الخلاف على ملكية أراض بين "عرب الرشايدة" شرق مدينة ﻟﺤم من جهة، والأهالي في مدينة سعير شمال شرق مدينة الخليل من جهة أخرى.

 وقال عساف في تصريح مقتضب لـ"النجاح الإخباري" الأحد، إنَّ الخلاف يتعلَّق بملكية أراض تتجاوز مساحتها مائة ألف دونم.

وأشار الوزير إلى أنَّ تحرُّكه جاء بتكليف مباشر من الحكومة للعب دور الوسيط في هذا الملف والوصول إلى حلٍّ للخلافات المستمرة منذ (400) عام.

وناشد الوزير عساف في الوقت ذاته الجميع للتعاون لحلِّ الخلاف.

لافتًا إلى أنَّ مهمته ستكون صعبة.

مناشدًا  كلَّ الوطنيين الأحرار للتعاون في حلِّ الخلاف.