ديانا زكريا - النجاح - مع إنتشار فايروس كورونا الواسع، وارتفاع الطلب على معدات الوقاية بعد أن أصبح استيرادها أمر صعب المنال، حول مصنع زووم لحقائب الظهر في مدينة نابلس خط انتاجه لصناعة البدلات الوقائية الطبية والكمامات للمساهمة في توفير كمياتٍ وافرة منها

وقال فراس السخن مدير استشاري في مصنع زوم:جاءت الفكرة في البداية من باب المسؤولية المجتمعية للمصنع فلجأنا إلى طريقة لمساعدة الحكومة الفلسطينية فيها وبالطريقة الصحية الصحيحة المستخدمة في مواجهة الوباء العالمي "كورونا".
وأضاف، لقد كان المصنع مختص بصناعة الحقائب المدرسية وألعاب الأطفال فقمنا بتخصيص جزء منه لصناعة "الأفرهول الصحي" لاستخدامه من قبل أخواننا في الأجهزة الأمنية والقطاع الصحي لحمايتهم من الإصابة.

ينتج المصنع الان المواد المضادة للبكتيريا بمواصفات عالمية، بعد الموافقة من وزارة الصحة ووزراة الصناعة والتجارة ومعهد المواصفات والمقاييس، فيما تبقى احتمالية نقص المواد الخام واردة بسبب الطلب الكبير على المنتج، الأمر الذي يتطلب دعم الجهات المسؤولة لضمان انتاج الكميات المطلوبة كافة خاصة في منطقة الشمال التي يغطيها المصنع.

وقال علاء حلاوة صاحب مصنع زوم:في البداية قمنا باستيراد أحد أنواع الألبسة الصحية" الأفرهول" من ألمانيا بحيث نقوم بفحص خامة هذا اللباس ونقوم بصناعة شئ مماثل وتم أخذ تراخيص من معهد المواصفات والمقاييس العالمية وترخيص من وزارة الصحة 

صورٌ ونماذج من التكافل الاجتماعي جسدتها المصانع في فلسطين، للتعامل مع فايروس كورونا والمساعدة كل حسب اختصاصه وامكانياته لتجاوز هذه الأزمة