عبد الرحمن احسان - النجاح - في مبنى منعزل عن مستشفى الكريتاس بمدينة بيت لحم ،. وضع جهاز فحص العينات لمصابي فايروس كورونا، هذا الانجاز جاء بالتعاون مع وزارة الصحة الفلسطينية، التي كان لها الدور المهم في تطوير هذا المختبر امام التحديات المستمرة نتيجة انتشار فيروس كورنا في المدينة، وفي ظل الاستمرار بفحص العينات للمشتبه بهم

قال د.عيسى البندك - المدير التنفيذي لمستشفى الكريتاس للاطفال: قامت وزارة الصحة الفلسطينية بالإتصال بنا وسألتنا إذا كان هناك مجال للتعاون في إقامة مختبر لفحص الكورونا في مدينة بيت لحم.
وأضاف البندك أن علاقتنا في وزارة الصحة وثيقة جدا ويثقوا في مختبراتنا وبالذات في هذذه الفحوصات ولذلك قاموا بالإتصال بنا وبناء على وجود مبنى منعزل للمختبرات وافقنا على ذلك وبناء عليه قمنا باقامة المختبر في هذا المبنى المنعزل بالتعاون مع وزارة الصحة.
في هذا المختبر، طاقم متخصص ذو كفاءة، يمضي اوقات طويلة لاستخراج نتائج فحوصات العينات والتي تمر بمراحل متعددة، حتى تصل الى مرحلة الاعلان عنها
وقال ضياء سالم رئيس لجنة العلاقات العامة والاعلام بالطب المخبري:تمر عملية فحص العينات بعدة مراحل مختلفة وتحتاج إلى أوقات مختلفة ،ونحن هنا نحاول جمع أكبر عدد ممكن لسعة الجهاز الكاملة وهي 96 عينة وتتم المرحلة الأولى باستخراج البصمة الوراثية في تلك العينة ومن ثم وضعها في جهاز BCR.
إمكانيات متواضعة امام جهد كبير يبذله هذا الطاقم والذي لا يعرف النوم، زادت من حالة الطمأنينة لدى المواطن الفلسطيني وللذي يتابع النتائج اولا باول مع امل في انتهاء هذا الفيروس