نغم جاد الله - النجاح - تزامنا مع اعلان مدينة القدس عاصمة للبيئة العربية، عقد مركز التعليم البيئي،  المؤتمر الفلسطيني العاشر للتوعية والتعليم البيئي في مدينة بيت لحم تحت عنوان الممارسات ونماذج الحياة الخضراء والتغير المناخي.
يقول سيمون عوض  المدير التنفيذي للمركز البيئي:" ينطلق المؤتمر العاشر لمعالجة قضايا بيئية مهمة وسنستمر في معالجة محاور مختلفة لها علاقة بالبيئة الخضراء والتغير المناخي والممارسات الخضراء وعلى رأسها القدس عاصمة البيئة العربية.

 ياتي المؤتمر استكمالاً لما جاء في المؤتمرات السابقة من ترويج للمارسات الصديقة للبيئة، والانذار بمخاطر الاحتباس الحراري، اضافة الى مناقشة انتهاكات الاحتلال المستمرة للبيئة الفلسطينية في مدينة القدس.

وأضاف محافظ محافظة بيت لحم كامل حميد:"  قمنا بالتوقيع مع المركز البيئي لأنه على قدر عال من العمل ولأنه أعطى نتائج وتوصيات دقيقة وأوراق لسلطة جودة البيئة وللمحافظة يسجل فيها انتهاكات الاحتلال للبيئة الفلسطينية والتهديدات التي تحدق بالبيئة.

البيئة حياة والمسوؤلية البيئية هي فردية وجماعية،  شعار يروج له مركز التعليم البيئي، ساعياً لنشر ثقافة بيئية بين مختلف الاجيال بممارسات خضراء تساهم في عملية التغير البيئي، للعمل على انجاح ومواصلة اعمال المؤتمر سنوياً