نابلس - ديانا زكريا - النجاح - حارات البلدة القديمة في مدينة نابلس تعتبر مزارا سياحيا، ومن هنا جاءت فكرة بناء نورا جردانة مجسمات للبلدة تمثل حقبها تاريخية متعاقبة، شكلت مسارا تعليميا يعرض للزوار قبل استكشافهم للمكان على ارض الواقع.

ظهرة فكرة المجسمات من مشروع توامة بين مؤسسة ليل الفرنسية وبلدية نابلس، وتؤكد نورا على اهمية الفكرة في التوعية والتعريف بالموروث الثقافي من خلال ايجاد مسار داخل البلدة القديمة من خلال المجسم.

وجدت نورا بمجسمات البلدة القديمة فرصة للابداع وتجسيد حبها للمدينة، مستعينة بالابحاث ومستخدمة لادوات تتماشى مع طابع كل فترة زمنية، وبعد ان انتهت من البلدة الكنعانية والاسلامية، تعمل حاليا على تجسيد الفترة الرومانية بكامل تفاصيلها.

 تبحث نورا خلف المعلومات التاريخية والتي  من خلالها استطاعت تنفيذ المشروع، وتقوم باستقبال الوفود وتزودهم بالمعلومات من خلال المجسمات زالعاب بسيطة تجذب الاطفال وتدعم من فهمهم للمكان.

وتقول نورا ان المشروع اثر فيها واضاف لها الكثير من معلومات تاريخية عن مدينة نابلس وشكل عندها الشغف لحب المكان اكثر والتاريخ، وخلق عندها الفضول لمعرفة المزيد وتقديم هذه المعلومات للضيوف.

المشروع  أداة ترويجية تعليمية لمدينة نابلس، جذبت المواطنين للتعرف على اهم المدن القديمة، وثالث اقدم مدن العالم، والجهد الذي استمر لسنوات في صناعة المجسمات ومازال، يتكلل بالنجاح في كل زيارة يجد فيها الناس اجابة على اسئلتهم في هذه المجسمات.