النجاح - إن كنت شخصًا يتفقد هاتفه مرارًا وتكرارًا طوال الوقت، ويصاحبه هذا الجهاز أينما كان، سواء أكان يأكل أم يعمل أو حتى أثناء السير في الشارع، فأنت بالتأكيد "سمومبي" وتعاني من "الفومو".
وهي مصطلحات ظهرت حديثا لتعبر عن ظاهرة استخدام الهواتف الذكية في الشوارع، حيث يكون الأشخاص يسيرون في الطرقات العامة ورؤوسهم متدلية وعيونهم مركز على شاشات هواتفهم.
و"سمومبي" هي اختصار لسمارت فون وزمبي"، أما الفومو، فهي الخوف من الضياع أو الخوف من فقدان شيء مهم، واشتقت من عبارة " Fear of missing out".
أغلب الناس عندما يستخدمون هواتفهم تقل نسبة إدراكهم لمحيطهم، وهو ما يؤدي إلى حوادث تشكل خطرا على حياتهم.
ونتيجة لهذه الظاهرة التي تكبر قاعدتها وتتوسع مع الوقت، لجأت بعض دول العالم إلى وضع لافتات على أشارات المرور تحذر السائقين من وجود "زومبي على الطريق".
بل أن بعض الدراسات تذهب أبعد من ذلك، مشيرة إلى أن كثرة استخدام الهواتف النقالة سيؤدي في نهاية المطاف إلى التغيير البنيوي في الجسم، ومنها أوجاع الرقبة ثم تدلي الرأس إلى أسفل.
عزيزي المشاهد إن كنت من مدمني استخدام الهواتف الذكية، فنأمل منك الانتباه لصحتك جيدا..