النجاح - يعاني أطفال سورية المهجرين من ظروف عيش قاسية، فهناك جزء كبير منهم فقد أبويه أو أحدهما جراء الحرب على سورية.

وفي هذا السياق، تحاول منظمات دولية مساعدتهم، من خلال بناء دور أيتام لتوفير بيئة صحية يعيشون فيها، إذ أًنشات أكبر مدينة للاجئين السوريين في تركيا.