نابلس - النجاح - فازت الرسامة ولاء الداري ، معلمة الفيزياء، على جائزة أفضل صانع محتوى على تطبيق "التكتوك"، التي نظمها نادي الإعلام الاجتماعي في نابلس.

وتقدم الداري رسوماتها بطريقة مختلفة ومبدعة مستغلة التكنولوجيا والميزات التي يمنحها تطبيق التكتوك، لإيصال فنها وافكارها للناس والمتابعين بطريقة جذابة.

و أوصلت الداري ،  التي تملك 12 ألف متابع على التكتوك، فنها من خلال عرض مقاطع فيديو قصيرة لمراحل الرسم، لكسر الروتين عن المحتوى الذي تقدمه عبرمنصات التواصل الاجتماعي الأخرى، وتتنوع رسوماتها بين البورتريه للأشخاص، والأماكن، والرموز.

وجذبت ولاء متابعينها من خلال عرض معلومات عن الاشياء الذي ترسمها وتفاصيل ممتعة عنها وأسئلة في آخر الفيديو لإبقاء الناس منجذبين لها.

وقالت الداري، خلال لقائها عبر إذاعة صوت النجاح: "إن تنظيم الوقت بين حياتها الشخصية والعملية، هو سر النجاح الذي وصلت إليه، خاصة وأنها أم لطفلين".

وأضافت: "لم اتوقع الفوز والنجاح  في الجائزة"

وتطورت موهبة ولاء بالرسم وتصوير المقاطع القصيرة من رسم عادي تفاعل معه المتابعين، إلى رسومات شخصيات" الإنمي" " الرسوم المتحركة اليابانية"  التي تلقى رواجاً بين جيل المتابعين الذين تتراوح اعمارهم بين 12- إلى 17 عاما، وهو الجيل الأكثر استخداما لتطبيق التكتوك.

 

 

من جانبه قال منسق نادي الإعلام الاجتماعي في الضفة الغربية، صدقي أبوضهير: "إن هذا الحدث التفاعلي الذي يطلقه النادي سنوياً لرواد ونشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، يهدف إلى تعزيز روح الإبداع والتحدي وتقديم المحتوى الأفضل والهادف والمؤثر على تلك المواقع، وتشجيع صُنّاع المحتوى والمؤثرين في عالم السوشال ميديا لتنمية مهاراتهم وقدراتهم الإبداعية، والاستفادة من وسائل الإعلام الاجتماعي في إنتاج محتوى يُساهم في دعم السلوكيات الإيجابية لدى الشباب ومُكافحة الأفكار السلبية وتسليط الضوء عليهم من قبل مؤسسات وشركات للتعاون معهم.

 

وأضاف أبو ضهير أن المجالات الستة المتنافس عليها في الماسبقة كانت: 
أفضل صانع محتوى على فيس بوك، و أفضل صانع محتوى على تويتر، وأفضل صانع محتوى على انستجرام، وأفضل صانع محتوى على يوتيوب، إضافة لأفضل صانع محتوى على تيك توك، وأفضل مصور استخدم السوشل ميديا.

 

وحول آلية اختيار الفائز بالجائزة التي تبلغ قيمتها النقدية 500$ لكل مجال، أوضح أبو ضهير أنه لا بد أن تمر بعدة مراحل وهي، التقدم بطلب الترشح، ثم فرز الطلبات المستوفية للشروط، ومن ثم الانتقال لمرحلة تصويت الجمهور التي تمثل نسبة 30% من نسبة الدرجات وذلك من خلال نشر المحتوى على صفحة نادي الإعلام الاجتماعي، وثم الانتقال لتقييم وتصويت لجنة التحكيم والتي تمثل نسبة 70% وصولاً لإعلان النتائج والفائزين.

وكانت النتيجة بعد اجراء الفرز الاولي من قبل النادي حسب الشروط التي تم نشرها ومن خلال لجنة التحكيم التي تابعت جميع المشاركين، حسب التالي: فاز المتسابقون أحمد حجازي من غزة كأفضل صانع محتوى على منصة “أنستغرام”، وحسين جمال من غزة كافضل صانع محتوى على منصة “تويتر”، ومحمد الدلو من غزة كأفضل مصور استخدم منصات التواصل الاجتماعي، وهيا مرتجى من غزة كأفضل صانع محتوى على قناة “يوتيوب”، ومثنى النجار من غزة كأفضل صانع محتوى على منصة “فيسبوك”، فيما فازت المتسابقة ولاء الداري عطية من نابلس كأفضل صانعة محتوى على منصة “تيك توك”.