متابعة خاصة - النجاح الإخباري - المواطن وجملة تمنياته لهذا العام تكاد تكون أقرب الى رجائه بالحصول على أبسط حقوقه المشروعة التي يسلبها الاحتلال وذلك على طريق الاستقرار، وتحسن أوضاعه الاقتصادية والاجتماعية والسياسية والامنية والحياتية، ليعيش بسلام.

فما بين الحرية والحقوق المشروعة كانت أكثر أجوبة المواطنين التي رصدها "النجاح الإخباري" أثناء جولته على مواقع التواصل الاجتماعي لمعرفة ماذا يتمنى الفلسطيني في طالع 2018

أمنيات الشعب الفلسطيني متشابهة ومتكررة، كلها أمل بتحسن الأوضاع المعيشية والاجتماعية والحياتية، والأهم الانعتاق من الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية بعاصمتها القدس المحتلة.

 وكل عام وأنت فلسطيني!