متابعة خاصة - النجاح - في الآونة الأخيرة انتشرت ظاهرة تسمية الأطفال بأسماء اعتبرها البعض غريبة مثل إطلاق البعض إسم حمد تيمناً بأمير قطر على أطفالهم أو الشيخة موزة ومنهم من ذهب إلى ما هو أبعد من ذلك وقام بتسمية أطفاله على أسماء شركات الإتصالات مثل جوال, ووطنية، وقوبلت هذه الظاهرة بالعديد من الإنتقادات منها السلبية والإيجابية.

لكن غالباً كانت ردود الفعل حادةً وممتعضةً من هذه الأسماء التي اعتبرها البعض ظلماً للأطفال، في حين اعتبرها البعض الاخر  استجداء للعواطف والأموال بطريقة غير مباشرة خاصة بعد أن قامت سفارات بعض الدول بتكريم بعض المواطنين بمبالغ مالية".

وفي هذا السياق رصد "النجاح الاخباري"  بعض التعليقات الساخرة على مواقع التواصل الإجتماعي: