وفاء ناهل - النجاح -  أكد وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د.علام موسى، عن إدراج محافظات رام الله والبيرة وبيت لحم وأريحا ضمن ميزة التجول الإفتراضي على خرائط جوجل لتكون دولة فلسطين ثالث دول الوطن العربي التي يمكن التجول افتراضيا في شوارعها

وتابع موسى في حديثه لـ"النجاح الاخباري": انه وفي نشاط اخر لوزارة الاتصالات تم الاعلان اليوم عن اطلاق خدمات التجوال الافتراضي في بعض محافظات فلسطين حيث يستطيع المتصفح الوصول للعديد من المواقع الفلسطينية، وكذلك الوصول لبعض الطرق الواصلة بين بعض المدن حيث تمت  هذه المرحلة الاولى بالشراكة مع العديد من الشركاء المحلين".

وحول اهمية هذا التطبيق يقول:" سوف يوفر اماكنية للسائحين والمواطنين وفلسطينيي الشتات لتصفح المدن الفلسطينية ورؤيتها بشكل ثلاثي الابعادي ما يشعر المواطن او االسائح انه يرى المنطقة من عدة نواحي".

وحول ادخال البيانات للمدن الفلسطينية، يضيف موسى": العديد من المدن اصبحت موجودة على محرك الجوجل بشكل ثلاثي الابعاد وهذا المشروع من اضخم المشاريع التي تعقد بالعالم العربي حيث تعتبر فلسطين الدولة الثالثة عربيا التي تمكنت من وضع مخططات ثلاثية الابعاد وصور ثلاثية الابعاد والتجول الافتراضي".

رئيس قسم الـ"IT" في جامعة النجاح الدكتور امجد هواش يؤكد ان دخول فلسطين للفضاء الالكتروني والتجول الافتراضي، يعتبر انجازاً كبيراً.

وتابع :" ان العديد من الخدمات سيتم تفعيلها والاستفادة منها وزيادة حجم السوق لبعض الشركات التي تعتمد على التواجد المكاني، وخاصة شركات الدعاية والاعلان التي تعتمد على مكان تواجد الاشخاص".

وأضاف هواش في حديثه لـ"النجاح الاخباري" ان دخول خدمة "3G " تكلفة استقبال المعلومات وارسالها اصبحت اسهل واقل تكلفة على المواطنين، اضافة لاستخدام خدمة التصفح الثلاثي الابعاد".

وتتيح ميزة التجول الافتراضي للمستخدمين فرصة التجول عن بعد في المدن الفلسطينية، والاطلاع عن كثب على أبرز معالمها، ومناطقها التجارية والسياحية والدينية، والذي يمنح فلسطين بعدا تنمويا وسياحيا واجتماعيا ويعبر عن استخدام التكنولوجيا في عصرها الحديث.

وشمل المشروع تصوير كل من مدن رام الله والبيرة وبلدة بيتونيا، ومدينة بيت لحم وبيت جالا وبيت ساحور والخضر ومدينة اريحا، بالإضافة إلى تصوير الطريق الواصل بين رام الله وبيت لحم وبين رام الله وأريحا.

وشكر وزير الاتصالات جميع الشركاء وطاقم التصوير المحلي وفريق الوزارة الذين عملوا بجد لانجاح التصوير في شوارع وطرقات مدننا الفلسطينية، شاكرا كافة الجهات التي سهلت عمل فريق تصوير جوجل وعلى رأسها وزارة الداخلية واجهزتها ومكاتب المحافظين والبلديات.