رام الله - النجاح - اقتحمت قوة كبيرة من الاحتلال مدعومة بآليات عسكرية قرية ترمسعيا شمال مدينة رام الله فجر اليوم الخميس.

وشرعت بمحاصرة منزل الأسير منتصر الشبلي التي تتهمه قوات الاحتلال بتنفيذ عملية إطلاق النار التي وقعت قرب حاجز عسكري شمال الضفة الغربية مطلع أيار/مايو الماضي.

وأجبرت قوات الاحتلال سكان المنازل المجاورة لمنزل الأسير منتصر شبلي على مغادرتها، وقامت بتغطية الشبابيك بالشوادر الخضراء، تمهيدا لتفجير المنزل.

وذكرت مصادر محلية أن قوات الاحتلال أبلغت عائلة الأسير منصور شبلي رسميا بهدم منزلهم اليوم.

وكشفت وسائل إعلام فلسطينية، أن شبلي رجل أعمال فلسطيني يحمل الجنسية الأمريكية، من بلدة ترمسعيا بمحافظة رام الله والبيرة.

وشبلي هو أب لسبعة أطفال، وليس له خلفيه تنظيميه. ويعيش منذ عدة سنوات في الولايات المتحدة الأمريكية، ولا يزال عدد من أبنائه يعيشون في الولايات المتحدة، وفقا لوسائل الإعلام الفلسطينية.