النجاح - افتتح وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات د. إسحاق سدر، ورئيس بلدية روابي، م. إبراهيم الناطور، مكتب بريد روابي، بحضور مؤسس مدينة روابي، بشار المصري، وممثلين عن الأجهزة الأمنية، ورؤساء المجالس البلدية في المدن والبلدات الفلسطينية المجاورة لروابي.

وقد جاء افتتاح مكتب البريد تتويجاً للقاءات ثنائية مكثفة عقدت طوال الفترة الماضية بين بلدية روابي ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطينية في إطار الاجتماعات التحضيرية لترتيب آلية العمل وتنسيق الجهود بما يوفّر خدمات بريدية شاملة ومتطورة في روابي تتواءم مع أحدث المعايير التقنية والتكنولوجية المتبعة في قطاع البريد.

وأعرب الوزير سدر عن سعادته بافتتاح أول مؤسسة للسلطة الوطنية الفلسطينية داخل مدينة روابي، مؤكداً أن هذه المؤسسة سوف تقدم الخدمات البريدية اللازمة لروابي والبلدات المجاورة بفعالية وكفاءة، مشيراً إلى الجهود الكبيرة التي بُذلت بين بلدية روابي والوزارة ليصبح هذا الحلم حقيقة. وأكد سدر أن مكتب بريد روابي يتميز بكونه بريداً ذكياً ومطابقاً لأحدث المعايير المتبعة.

 واستعرض سدر الجهود الكبيرة التي بذلتها الوزارة في سبيل تطوير البريد الفلسطيني لتلافي المشاكل التي كانت تحدث في السابق من تأخير الإرساليات والطرود الى العالم وهذا سيلعب دوراً هاماً في استكمال الأعمال الريادية التي بحاجة إلى تصديرها الى الخارج.

من جانبه ثمّن الناطور التعاون الكبير الذي أبدته وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات لإنجاز هذه الخطوة الإستراتيجية، مؤكداً أن هذا المركز الخدماتي سيسهم في توفير خدمات عصرية لسكان مدينة روابي والمدن الفلسطينية المحيطة بها. وأشار الناطور إلى الجهود التطويرية الكبيرة التي تبذلها بلدية روابي للارتقاء بمستوى الخدمات المحلية المقدّمة، إضافة إلى مواكبة البلدية لأحدث التطورات التكنولوجية والتقنية التي من شأنها تزويد السكان بالخدمات الأساسية التي يحتاجونها بأقل وقت وجهد ممكن وبما يتناسب مع وتيرة الحياة المتسارعة في هذه الأيام. وسلط الناطور الضوء على أهمية البريد في مجال تعزيز التجارة الإلكترونية، بما يترتب على ذلك من خدمات التحصيل والدفع الإلكتروني. وبين الناطور أن روابي هي باكورة المدن الذكية في فلسطين، وأن العالم يشهد اتجاهاً متسارعاً لتوظيف التكنولوجيا في مختلف المجالات سعياً نحو حياة ذكية متكاملة، الأمر الذي تسعى بلدية روابي إلى مواكبته باستمرار.

من جهته قال مؤسس مدينة روابي، بشار المصري إن افتتاح مكتب البريد يعدّ يوماً تاريخياً لمدينة روابي، باعتباره أول مركزي حكومي يفتح أبوابه في المدينة. وبين المصري أن روابي مدينة عامة مفتوحة أمام شعبنا الفلسطيني منذ أول يوم على تأسيسيها. وأوضح المصري أن هذا المركز سوف يخدم عشرات الآلاف من أبناء شعبنا وسيوفر لهم خدمات بريدية متطورة سواء في إرسال واستقبال الطرود أو في الدفع الإلكتروني، وغير ذلك من الخدمات المتنوعة، مؤكداً أن افتتاح مكتب بريد مدينة روابي هو خطوة مهمة على طريق تعزيز انفتاحنا على العالم.

ومن الجدير بالذكر أن افتتاح مكتب بريد مدينة روابي جاء ضمن الخطة الاستراتيجية التي تتبناها بلدية مدينة روابي، والتي تهدف إلى تعزيز وتوسيع منظومة خدمة السكان خلال السنوات القادمة لتشمل أكبر قدر ممكن من الخدمات المتنوعة سواء، المقدمة من الحكومة، أو من مورّدي مدينة روابي، وذلك لتسهيل حياة مواطني روابي وزوارها وموظفيها ومستثمريها.