رام الله - النجاح - أصيب مواطن بقنبلة غاز في قدمه، والعشرات بالاختناق، اليوم الجمعة، خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي، لمسيرة قرية نعلين الاسبوعية السلمية المناهضة للجدار والاستيطان.

وقالت مصادر محلية، إن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة التي انطلقت من وسط القرية، تنديدا بسياسة الإهمال الطبي التي تنتهجها سلطات الاحتلال بحق الأسرى في سجون الاحتلال والتي أدت إلى استشهاد الأسير فارس بارود من قطاع غزة، وكذلك إحياء لذكرى تأسيس حزب الشعب الفلسطيني.

واشارت المصادر الى ان جنود الاحتلال اطلقوا وابلا من قنابل الغاز المسيل للدموع باتجاه المشاركين لدى وصولهم الى الجدار العنصري ما ادى الى اصابة شاب بقنبلة غاز في قدمه والعشرات بالاختناق عولجوا ميدانيا من قبل طواقم الهلال الاحمر.

وردد المشاركون في المسيرة الهتافات المنددة بسياسة الاحتلال، ورفعوا اليافطات الداعية لنصرة الأسرى والحرية لفلسطين.