النجاح - قرر مجلس كنائس مدينة رام الله اليوم السبت، اقتصار الاحتفالات بأحد الشعانين على الشعائر الدينية داخل الكنائس في مدينة رام الله.

جاء ذلك خلال اجتماع عقد في دار بلدية رام الله بمشاركة عدد من مؤسسات وفعاليات المدينة، ردا على تصعيد سلطات الاحتلال الاسرائيلي بحق ابناء شعبنا، والمجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال في قطاع غزة في ذكرى يوم الارض الخالد.

ودعا المجتمعون أبناء المدينة الى المشاركة في مسيرة الشموع التي ستنطلق يوم غد الأحد من أمام كنيسة تجلي الرب للروم الأرثوذكس في رام الله- البلدة القديمة، الساعة السابعة مساء، تنديدا بجرائم الاحتلال بحق شعبنا الاعزل، ومطالبة المجتمع الدولي بالتحرك لحماية أبناء شعبنا امام هذه الهجمة الشرسة التي تستهدف الوجود الفلسطيني على أرض فلسطين.

وتوجه مجلس الكنائس وبلدية رام الله وفعاليات المدينة، بالدعاء لشهداء فلسطين بالرحمة والشفاء للجرحى، ولأسرانا البواسل في سجون الاحتلال بتحية الصمود، متمنيا لأبناء شعبنا المسيحيين عيد فصح مجيدا.