وكالات - النجاح -  يواصل أربعة أسرى إضرابهم المفتوح عن الطعام في سجون الاحتلال، رفضا لاعتقالهم الإداري، وسط تحذيرات من خطورة وضعهم الصحي، أقدمهم الأسير كايد الفسفوس المضرب منذ 130 يوما.

والأسرى المضربون إلى جانب الفسفوس، هم: هشام أبو هواش منذ (97 يوما)، وعياد الهريمي منذ (60 يوما)، ولؤي الأشقر مضرب منذ (42 يوما).

وحسب المعلومات المتوفرة لدى هيئة شؤون الأسرى والمحررين، فإن وضع الأسير الفسفوس يزداد خطورة مع مرور الأيام، وهناك تحذيرات من إمكانية تعرضه لانتكاسة صحية مفاجئة، قد تؤدي إلى شلل أو ارتقائه شهيدًا، في ظل تعنت حكومة الاحتلال ورفضها عدة التماسات قُدمت من طرف الهيئة للإفراج عنه، الأمر الذي يعتبر تلاعبًا بحياة الأسير وصحته.

كما يعاني بقية الأسرى أوضاعا صحية صعبة، جراء نقصان نسبة السوائل بالجسم، وحالات الصداع والهزال الشديدين، وآلام الجسم المختلفة.

يذكر أن الأسير علاء الأعرج قد علّق إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي استمر (103) أيام، بعد أن ألغت سلطات الاحتلال أمر اعتقاله الإداريّ، الخميس الماضي.

وبتاريخ 11 من الشهر الجاري، علّق الأسير مقداد القواسمة إضرابه المفتوح عن الطعام، والذي بدأه قبل 113 يوما، مقابل الإفراج عنه في فبراير/شباط من العام المقبل.