هيئة شؤون الأسرى - النجاح -  قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن إدارة سجون الاحتلال الإسرائيلي، تتعمد إهمال الأوضاع الصحية للأسرى المرضى، وتمتنع عن تقديم العلاج اللازم لهم.

وأوضحت الهيئة في بيان صحفي اليوم الأربعاء، أن إدارة سجون الاحتلال تمعن بتجاهل حالة الأسير محمود فارس (28 عاما) من محافظة سلفيت، الذي يشتكي منذ عام 2017 من سرطان في الغدد الليمفاوية وقد أُجريت له عدة عمليات جراحية وخضع لعدة جلسـات علاج كيميائي كان آخرها قبل ستة أشهر من اعتقاله.

وبينت أن حالة الأسير تستدعي المتابعة الطبية الحثيثة، لكن إدارة سجن "مجدو" ترفض علاجه وتتعمد إهمال حالته، علماً بأنه بحاجة لمتابعة جلسات علاجه الكيميائي ولإجراء صورة نووية.

يذكر أن الأسير فارس اعتقل عدة مرات وتم الإفراج عنه عام 2016 بعد أن أمضى عام ونصف في سجون الاحتلال، وحديثا تم اعتقاله بتاريخ 31.8.2021، ولا يزال موقوفا حتى الآن.