هيئة شؤون الأسرى - النجاح - قالت هيئة الأسرى اليوم الأربعاء إن إدارة سجون الاحتلال تواصل احتجاز الأسير أشرف أبو سرور (40 عاما) من مخيم عايدة في مدينة بيت لحم، داخل عزل سجن "مجدو" بقسم (12)، بظروف وأوضاع صحية قاسية وسيئة.

وأوضحت هيئة الأسرى في بيان صحفي، اليوم الأربعاء، أن الأسير أبو سرور يعاني من فقدان أسنانه بكلا الفكين، ما يسبب له صعوبة في تناول الطعام وبالتالي مشاكل في الهضم وآلام في المعدة، عدا عن إصابته بإمساك دائم، وهو بحاجة ماسة لتزويده بخلاط للطعام لكي يتمكن من تناول وجباته بشكل طبيعي، وقد طلب ذلك عدة مرات من إدارة المعتقل لكنها لم تستجب له ولم تكترث لمطلبه.

وأضافت ان الأسير يشتكي أيضا من أوجاع دائمة وحادة في الأذنين والرأس، ومن مشاكل بالرؤية أُصيب بها عام 2015 بعد الاعتداء عليه من قبل أحد ضباط سجن بئر السبع، حيث جرى ضربه على رأسه والاعتداء عليه بالعصي والأيدي والأرجل، ما أدى إلى إصابته في عينيه، وهو بحاجة ماسة للرعاية الطبية، لكن إدارة السجن تهمل وضعه الصحي ولا تقدم له ما يلزمه من علاج أو طعام يناسب وضعه.

يذكر أن الأسير أبو سرور معتقل منذ عام 2002 ومحكوم بالسجن المؤبد مدى الحياة، وهو متزوج وأب لولدين، وبعد اعتقاله تعرض لتعذيب قاس أثناء استجوابه بمركز تحقيق "الجلمة" حيث استمر التحقيق معه لمدة شهرين.