رام الله - النجاح - كشف المحامي جواد بولس، مساء اليوم الاثنين، أنّ الأسير مقداد القواسمة المضرب عن الطعام منذ (68) يومًا، يقبع في مستشفى "كابلان" الإسرائيلي، بوضع صحي مقلق وخطير.

وأوضح بولس الذي حاول زيارة الأسير مقداد، في المستشفى، في بيان صادر عن نادي الأسير، أن السّجانين لم يسمحوا له بزيارته بشكل وجاهي، وتمكّن من رؤيته عن بعد، بعد ادعائهم أنه لا يوجد تنسيق، في محاولة جديدة لعرقلة زيارته.

وأشار إلى أنه وبعد لقائه الأطباء في المستشفى أكدوا له أنّ أعراضًا مقلقة وخطيرة بدأت تظهر على الأسير القواسمة، وأن إدراكه لما يجري حوله بدأ يقل، وأنه يعتمد مؤخرًا على الماء فقط.

يُذكر أنّ الأسير مقداد القواسمة (24 عامًا) من الخليل، معتقل منذ شهر كانون ثاني/ يناير 2021، وهو أسير سابق تعرض للاعتقال عدة مرات، وأمضى ما مجموعه نحو أربعة أعوام بين أحكام واعتقال إداري في سجون الاحتلال.