رام الله - النجاح - علّق الأسير عماد البطران (47 عامًا) من الخليل، مساء اليوم الأربعاء، إضرابه المفتوح عن الطعام والذي استمر لمدة 47 يومًا، بعد اتفاق يقضي بتحديد سقف اعتقاله الإداريّ.

وذكر نادي الأسير، أن الاتفاق يقضي بأن ينتهي الاعتقال الإداريّ بحق البطران في شهر تموز/ يوليو من العام الجاري.

يذكر أن الأسير البطران المعتقل منذ 27 كانون الثاني/ يناير 2020، يقبع اليوم في سجن عزل "نيتسان الرملة"، بعد أن نُقل إليه في أواخر شهر آذار/ مارس الماضي جرّاء تدهور طرأ على وضعه الصحي، حيث عانى مؤخرًا من تراجع واضح في وضعه الصحي.

وكان الأسير البطران قد شرع في إضرابه عن الطعام في 20 شباط / فبراير الماضي في زنازين سجن "مجدو"، وهذا الإضراب هو الثالث الذي يخوضه رفضًا لاعتقاله الإداريّ منذ عام 2013.

يشار إلى أن البطران متزوج وهو أب لخمسة من الأبناء، وكان قد واجه عمليات الاعتقال المتكررة منذ بداية أعوام التسعينيات، وأمضى ما مجموعه 10 سنوات في سجون الاحتلال.