وكالات - النجاح -  دخل الأسير عبد الكريم راتب عويس (49 عاما) من مخيم جنين، اليوم الاثنين، عامه العشرين في سجون الاحتلال.

وقال مدير نادي الأسير في جنين منتصر سمور إن الأسير عويس متزوج ولديه ثلاثة أبناء، وتعرض قبل اعتقاله لعدة محاولات اغتيال، وهدمت سلطات الاحتلال منزل عائلته، واعتقل في 29-3-2002، ويقضي حكما بالسجن مدى الحياة.

يذكر أن شقيق الاسير عبد الكريم، حسان عويس، اعتقل عام 2004، ويقضي حكما بالسجن المؤبد مرتين، إضافة إلى 20 عاما أخرى، وله شقيق آخر شهيد يدعى سامر ارتقى عام 2002، في عملية اغتيال نفذتها مروحيات الاحتلال بحقه، حين أطلقت صاروخين على سيارته في مخيم الأمعري، وتعرض نجلاه وشقيقه للأسر، وحرمت عائلته لسنوات من زيارته كعقاب تعسفي