وكالات - النجاح -  أغلقت سلطات الاحتلال فجر اليوم الأربعاء، غرفة في منزل الأسير نظمي أبو بكر من بلدة يعبد جنوب غرب جنين، والذي تتهمه قوات الاحتلال بقتل احد جنودها بإلقاء حجر على رأسه من على سطح منزله.

وذكرت مصادر محلية،  أن قوات الاحتلال قامت بإغلاق غرفة الأسير بالإسمنت المسلح، بعد اقتحامها البلدة بأكثر من 60 آلية عسكرية وشاحنتين محملتين بالإسمنت.

يذكر أن سلطات الاحتلال أبلغت قبل أيام عائلة الأسير أبوبكر بشمع وإغلاق غرفه النوم الخاصة بالأسير نظمي.